سياسة الصمت السوريه – عماد شعيبي
كتب السيد عماد الشعيبي مقالا نشره- موقع كلنا شركاء- يتغني فيه بسياسات الصمت التى ينتهجها النظام السوري الذي يلعب فيه السيد الشعيبي دور – البوق – أو الدلال في اللهجه العاميه السوريه ، ومعروف أن الدلال للبيوت مثلا أو السيارات ، يجهد ما وسعه الجهد لكي يظهر محاسن ومزايا سلعته لكي يغري الزبون بها وهو يعلم حقا أن سلعة بائسه غير جيده ، وأن حصته من غش الناس وتضليلهم حصة باشسه أيضا زهيده لأنه يقوم بدور – الغشاش- بدلا من صاحب السلعه .
يقول الشعيبي : (أن تكون رجل دولة يعني أن تتكلم قليلاً عما تعرف؛ لأن ليس كل ما يعرف يقال. إنه المسكوت عنه والذي يعرّف بمصلحة الدولة العليا (RAISON D’ETAT). ففي اللحظة التي تكون فيها رجل دولة يصبح الصمت هو الكلام. ولهذا، فالسياسة السورية بثقل مسؤولية الدولة صامتة والعبرة عندها بالنهايات). انتهى كلامه .
وهنا لا بد أن نعترف للسيد الشعيبي بأنه فعلا خبير جدا ويعرف البير وغطاه كما يقال ، فان تكون رجل دوله في سوريه فعليك حقيقة الاّ تقول كل ما تعرف ، تخيّلوا أن رجل الدوله السوري يتكلم علنا عما يعرفه من ظلم وفساد وقمع وسجون ؟ تخيلوا أن رجل الدوله السوري يتحدث في مجالسه وصالوناته عن أحداث سجن صيدنايا أو سجن تدمر أو عدرا وما تضم تلك السجون الرهيبه بين جوانحها وفي مقابرها السريه من أبرار سوريين وسوريات ؟ تخيلوا أن رجل الدوله السوري يتحدث عن أساليب التعذيب في سجن فرع فلسطين او فرع القوات الاجويه الامني ، تخيلوا أن رجل الدوله السوري مثل الشرع أو طلاس أو أصف شوكت تحدث علنا عن حجم ما سرقه كل واحد منهم من خيرات سوريه ، ومقارنة ذلك بحجم ما نهبته عائلة الأسد وغاسل أموالها رامي مخلوف ؟ تخيّلوا أن رجل الدوله السوري تحدث عن مستويات الفقر ومدن الصفيح المحيطه بدمشق ، والنوادي الليليه المملوكه لكبار ضباط الجيش والتى يتم تشغيل العاهرات فيها ؟ تخيلوا …إذا كان لديكم القدره على التخيل .
أما مصلحة الدوله العليا التى يقصدها السيد – البوق- الشعيبي ، فهل يمكن لأحد أن يتصور أن تلك المصلحه تعني مثلا خفض مستوى الفقر ،ودعم التعليم العالي وإنشاء المزيد من البنى التحتيه مثل إنشاء خط قطار حديث ومريح بين حلب ودمشق لتخفيف أعداد القتلى من حوادث الطرق كل عام ،أو رفع تقييم سوريه على مقياس الشفافيه العالمي من المرتبه 147 في مؤخرة دول العالم ،الى المرتبه 100 مثلا ، هل يعرف الشعيبي الفهمان ما هي حقيقة المصلحه السوريه العليا في الوقت الراهن ؟
المصلحه السوريه العليا يا سيد شعيبي – الدلال- هي المزيد من القهر والمزيد من أجهزة الأمن والمزيد من النهب من خيرات سوريه ، وطبعا لكي لا ننسي ، المزيد من نشر التشيع لتغيير عقيدة أهل البلد السنيه إلى المذهب الجعفري بدليل أن السيد الشعيبي البوق إفتتح كلامه بقول مأثور نسبه الى الامام جعفر الصادق وليس للإمام الشافعي أو أبو حنيفه أو الإمام أحمد .
ثم يقول السيد البوق : (سياسة صامتة تعني إعلاماً ينطق بالصمت أحياناً وبالإيماءة أحياناً أخر مهمتنا صعبة جداً بالدفاع عن بلادنا. و لهذا أيضاً يجب ألا يظلم أحد أي إعلام رسمي في أي (دولة)، مطلق دوله) انتهى .
سياسه صامته لأنها سياسه وقحه وتخشى من وقاحتها ، لأنها تخجل مما فعلته وتخجل مما إقترفته من آثام ، سياسه صامته لأنها سياسة لصوص قتله مجرمين إستباحوا كل شيء وإنتهكوا كل محرم ، سياسه صامته لأنها إحتكرت الأرض والوطن والإنسان لصالح فئة قليله من العتاة المتحكمين برقاب وأرزاق البسطاء .
لا يمكن لأي بوق أو دلال مهما بلغ من مراتب الفهلوه أن يدافع عن سياسات النظام السوري البغيض ، لذلك ترى ما يكتبه الشعيبي وغيره ظاهر العوار والدجل ولا ينطلي على أحد لأنه يتحدث وكأن الناس لا تعرف ما هي سوريه وما هي سياساتها القمعيه الإقصائيه بحق أبنائها ومدى الذل الذي سقاه النظام لأجيال من السوريين سواء عن طريق إجبارهم على الهجره لكسب عيش كريم ، أو عن طريق نفي الاف منهم الى بقاع الارض عنوة وقهرا ، أو من خلال سجن خيارهم وأبرارهم في سجون لا ترحم لا يضاهيها في سوئها وقسوتها سجن في العالم كله .
بإمكان الشعيبي أن يسوق أكاذيبه على قبائل الهوتو في أفريقيا ، أو على التاميل في سيرلانكا ، أو الهندوس في كالكتا لأنهم لا يعرفون ما معنى البعث الصامد ، ولا يعرفون من هو ماهر الأسد ولا آصف شوكت ، ولا يعرفون ما معنى سجن صيدنايا أو عدرا أو المزه ، ربما لو حدثهم السيد الشعيبي هناك بلغاتهم ولكناتهم يصدقونه لأنهم لا يعرفون عن أي مجرمين رجال دوله يتحدث ، ولا عن أي خونه يتحدث ، ولا عن أي أفاكين يتحدث . شكرا أيها البوق الشعيبي لقد جعلتنا نتبسم و نضحك على سخافاتك في زمن القهر .
علي الاحمد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>