بشار الاسد يطالب بالندّيه في علاقاته من اوربه
صرح بشار الاسد ، الرئيس المفروض بالقوه على الشعب السوري ، صرح مؤخرا انه يطالب بالندّيه في علاقاته مع الاتحاد الاوربي وخاصة موضوع اتفاقية الشراكه التي يستعد الطرفان لتوقيعها وسط تلكؤ وتردد من طرف سوريه بسبب ما قيل عن وجود ضوابط وشروط تلزم سوريه بتحسين سجلها الوسخ في مجال حقوق الانسان والحريات .
مفهوم الندّيه هذا يحتاج الى توضيح من قبل جهابذة المفاهيم في منظمة البعث الراقيه في سوريه ، فهل هي مثلا ندّيه في الممارسات الدكتاتوريه التى تقوم بها نظام بشار تجاه شعبه والتى تخلت عنها اوربه منذ عقود طويله؟ ام هي النديه في الفساد المالي والاداري الذي يضرب سوريه من راسها الى اخمص قدمها باعتراف بشار نفسه الذي قال مرّة انه ورث من ابيه سيارة قديمة مكسرة مهلهله ؟ ام النديه في التخاذل والذل الذي نراه كل يوم من بشار وهو يستجدي السللام مع اليهود والتطبيع معهم ؟ اي ندية تلك التى يطالب بها العبقري ولريث العبقري ؟
الا يعرف بشار الذي درس وتعلم في بريطانيه كيف يعيش المواطن هناك في بحبوحة وحصانة تجاه اي عسف من السلطه ويستطيع ان يجر اكبر شارب الى القضاء اذا اساء له باي نوع من الاساءه ؟ الا يعرف ان المواطن في اوربه يتمتع بكافة الحقوق في العتبيير عن رايه وقناعاته دون اي خوف من اجهزة الامن ؟ الا يعرف بشار كيف يحاسب المسؤولون هنا ونوا ب البرلمان عن اي سوء تصرف في المال العام وكيف استقال وزير الداخليه السابق لانه سرّع اجراءات استقدام خادمه لزوجته ؟
اي ندّية تلك بالله عليكم التى يتحدث عنها هذا المخبول ؟ لا يوجد اي شيء يمكن ان تكون به سوريه ونظامها الحالي في ندية حتى جزئية مع اوربه التى قطعت اشواطا كبيره في كل مناحي الحياة الماديه والمعنويه في سبيل تحقيق اهذاف مواطنيها وتامين حياة كريمه لهم بينما يلهث النظام في سوريه كل يون لخنق المزيد من الاصوات وكم الباقي من الافواه وزج المزيد من الاحرار في السجون والاصرار على عدم عودة الاف من المواطنين الى اهليهم بعد ان بقوا في المنافي الطوعيه والقسريه عشرات السنين بسبب ممارسات نظام البغي والقتل لبشار الاسد .
لا يوجد نظام في الارض يمكن ان يكون ندا لبشار الاسد في قمعه لشعبه والتنكيل فيه وتحويل وطن كامل الى سجن كبير .
لا يوجد ند لبشار الاسد في الطريقة القبيحه التى استولى بها على حكم سوريه وهو من تم تقديمه للناس على انه مثقف واع متنور .
لا يوجد ند لحزب البعث الخالد المخلد فوق صدور الشعب السوري وما كرسه عبر عشرات السنين من حكم شمولي .
لا يوجد ند لبشار الاسد في النهب وسرقة خيرات سوريه عبر مؤسسات اقاربه زبانيته ممها ارهق الشعب السوري بالفقر والعوز .
لا يوجد ند لبشار الاسد في حرف وتغيير طوحات ورغبات الشعب واختيار خط مذهبي طائفي لا يرضى عنه الناس .
ترى اي ندّية تلك التى يتحدث عنها بشار الاسد ؟ اليس من مصلحة الشعب السوري تحت ظل هذا النظام الا تكون هناك شراكة مع اوربه لكي لا تزيد تلك الشراكه من فرص النظام الحاكم في سوريه في البقاء متسلطا على رقاب هذا الشعب .
اليس من الضرر للشعب السوري ان توقع اوربه شراكة مع من ينتهك حقوقه ويذيقه الذل والهوان كل يوم ؟
اليس من العار ان يطالب بشار بندّيه من امم الارض المتحضره وهو يطبق اسوأ نظام دكتاتوري في المنطقه ؟؟
الا يحق لنا ان طالب بشار ان يخجل ويستحي من نفسه لانه يعتبر سكان سوريه اندادا للبهائم والببغاوات والتنابل ؟؟؟
ام ان الذي يستحون ماتوا فعلا ؟؟؟
علي الاحمد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>