رساله من مواطن من سوريه حول المراه العلويه

الاستاذ علي : السلام عليكم ورحمة الله ..:> > كوني من مدينة
>
اللاذقية .. واعرف واقع العلويين … وكون جد والدي كان (آغا كما > يقال )
>
فاني اؤكد لك ىان هناك ضيما اصاب العلوييون سابقا كما اصاب الفقراء(مع >
>
تاكيدي ان الصراع في بداية القرن المنصرم على سبيل المثال لم يكن صراعا طائفيا
> >
تحديدا بل طبقيا بين طبقة اغنياء وفقراء ولا باس باكسائه بعض الصفة
>
الطائفية > وللحقيقة فقد خص العلويون بلااستعباد في تلك الفترة ) ل- لكن على
>
سبيل المثال > ولاوضح لك الفكرة (اجداد والدتي كانوا يفلحون فعلا على العلويين
>..
وعلى ابناء > قريتهم (السنة ايضا الفقراء ))> > انا اجد مخاوف تلك المرأة
>
مببرره .. بعد ان اؤكد لك ان الطائفة العلوية في > الوقت الحالي ليست كلها كما
>
يعتقد البعض تعيش في النعيم .. بل اني اؤكد ان > عائلات محددة ومحدده جدا هي
>
فقط المستفيده ..> > اما عن كون ان العلوين كفار ومدري شو .. فاني اؤكد من
>
خلال معرفتي واحتكاكي بهم > (عمل ودراسة و ..) ان العلويون في داخلهم اتجاهات
>
دينية متعددة .. وان منهم > الرجل التقي الصالح الذي يتمسك بلاخلاق وبالدين
>
اشد التمسك (افاجئك ان اخبرتك > ان المرحوم والد …..؟ -الملحد – واحد
>
منهم هو مجموعة من اقربائه ) وان > هناك اعتقادات مختلفة في الطائفة ..> واؤكد
>
ان منهم المكافحون للقمة العيش-الحلال- كما منهم الطالح والفاسد > والمستقوي
>
بالنظام و…> لهذا فاني ارجوك ارجوك ان لا تعمم ابدا .في حديثك .. ولا اعتقد
>
ان مشكلة > السوريين هي مع الطائفة العلوية (مهما كانت حقيقتها فهي موجودة منذ
>
مئات السنين > ) بل هي مع نظام لا يجد الا الاستبداد طريقة لاستمراره معتمدا
>
على كل هذا الخوف > الطائفي الذي يزرعه بيننا نحن جميعا …( سنة وعلوين
>
ومسيحيين ) بل وعلمانيين > وغيرهم ..>) انتهى كلام المواطن من سوريه .

والتعليق هو ان المواطنين البعيدين عن اللاذقيه او قليلي الاحتكاك بالعلويين في سوريه من امثالي ، راينا من العلويين ليس الفقراء والبسطاء والمساكين ، وانما راينا القتله والجلادين في السجون والمعتقلات حيث كانوا اشد ما يكون واقسى ما يكون وابشع ما يكون ، نحن رايناهم مسلحين يطاردون الناس وياخذوهم الى مكان لا يعودون منه ابدا ، رجا ل مخابرات يهتكون حرمات البيوت في الليل ، رجال اعمال يسرقون خيرات سوريه ويهربوها الى الخارج ، راينا ضباط في الجيش عنصرين لاخر حد ، يحقدون على اخوانهم من المجندين السنه ويعاملوهم باشد القساوه ، هؤلاء من رايناهم ، لم نرى المؤمنين منهم ولكن راينا الملحدين والفساق واخرهم نضال نعيسه الذي اهان اغلى ما تملكه امتنا من مقدسات ، راينا اصف شوكت وماهر الاسد وبشار الاسد يخلف ابيه وكان سورية قد اصبحت (بالوراثه ) مزرعة لهم ولابنائهم واحفادهم وما على باقي الشعب الى ان يذهب للجحيم ، راينا شلة الشبيحه والمهربين واللصوص ، واذا كان هناك بين العلويين اشراف وفضلاء- ولا شك في ذلك- فعليهم ان يظهروا الى العلن لنرى وجوههم لاننا سئمنا رؤية القتله واللصوص والمجرمين ، على أشراف العلويين اليوم مهمة كبيره ان يرفعوا صوتهم بوجه الظلم ويقولوا موقفهم بصراحه مما يحصل اليوم ، عليهم ان يبدؤوا اول خطوه برفض الواقع الحالي الذي ينطق باسمهم جميعا ويدعي انه ممثلهم ، عليهم ان يفعلوا ما فعله عارف دليله وعبد الحليم خدام وان يقولوا لا حتى ولو كانت مكلفه لانها ستساعد غدا في حماية ابنائهم وحماية مستقبلهم في سوريه ، عليهم ان يتحركوا اليوم قبل الغد لان سمعتهم ومصيرهم ومستقبل اجيالهم على المحك .

وللحديث بقيه مع الشكر للمواطن السوري الذي ارسل الرساله .

علي الاحمد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>