النازحين السوريين … آخر إنجازات البعثيين

النازحين السوريين … آخر الانجازات البعثيه

لم يكف النظام السوري المجرم  ما إقترفه لحد الان من آثام بحق الشعب السوري المسكين ، ربما كانت سوريه الاكثر عربيا او إقليميا وربما عالميا بعدد المهرجين والمنفيين القسريين الممنوعين من العوده الى بلدهم لاسباب سياسيه . وكذلك ربما كانت الاكثر بعدد المفقودين فقدانا دائما او مؤقتا لاسباب سياسيه أيضا حيث يقدر عددهم بعشرات الالاف . وربما كانت الاكثر بعدد من يدخل الى السجون في كل شهر لاسباب سياسيه أيضا ، هذه الامور نتفوق بها على الجميع ، ولكن إضافه جديده ونوعيه للنظام الفاسد بن الفاسد أضافها هذه المره وهي عدد النازحين من الوطن الى البلدان المجاوره لا سباب سياسيه أيضا .

فقد إضطر آلاف من السوريين المقيمين قرب الحدود اللبنانيه لعبور الحدود مشيا على الاقدام هربا من الانتهاكات الوحشيه لعصابات ماهر الاسد المجرم القاتل التى فظّعت بهم في القرى الحدوديه مثل مضايا وتلكلخ ، واليوم يجمع عدد هائل منهم على الحدود التركيه أيضا بعد ان أجبرتهم الآله العسكريه المتوحشه لنفس الشخص ماهر بالهجره القسريه مشيا على الاقدام تاركين بيوتهم ومواشيهم وزروعهم في سوريه ، مما تسبب في أزمة إنسانية كبيره قام الاتراك مشكورين بالتعامل معها بكل رفق وإنسانيه .

أي حماقة وأي صلف وأي تجبّر على المواطنين الفقراء في تلك المناطق الريفيه التى تفتقر الى كل شيء ، ولم يكن ينقصها الا هذا الطغيان الهمجي غير المسبوق على أناس عزل لا يملكون الا حناجرهم وصدورهم العاريه ليواجهوا تلك الآله الفتاكه لنظام لم يقارع العدو حتى مرة واحده خلال أربعين عاما ، ولكن حقه في الرد وجدناه ليس في الجولان وطبريا وتل ابيب ولكن في حمص وحماه والرستن وجسر الشغور ودرعا الأبيه الصامده التى علمته دروسا في الوطنيه والاباء لن ينساه .

النازحين السوريين في لبنان وتركيه وصمةعار أخرى تضاف الى كل وصمات العار التى ظلّ يراكمها هذا النظام الباغي حتى صار مضرب المثل في الوحشيه والهمجيه وإنتهاك حقوق البشر بشكل فاق حتى جرائم اليهود في فلسطين .

صبرا أيها الشعب المسكين .. صبرا يا أحرار سوريه ..

الفرج قريب والنصر آت بإذن الله

وأيام الفاجر معدوده..

علي الاحمد

 

تعليق واحد على

  1. مريم سيف

    لقد بعثت تعليقا على هذا المدونة عن النازحين السوريين ولكن اعتقد انها لم تصل او ربما هناك خطأ ما
    كنت اود ان اتحدث اليك قليلاً حول الخطاب المسخرة للفاقد لشرعيته المدعو بشار وكان لدي بعض الأفكار وحتى بعض الأخبار التي كنت اتمنى ان اوصلها لك ولكن للأسف حتى المسينجر مفصول الحمدلله على كل حال شكرا لك واتمنى ان استطيع ان اتواصل معك قريبا استاذي العزيز
    سلام

    رد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>