أعزاءنا القراء
يعود إليكم موقع سوريون نت بشكله الجديد ومضمونه المتجدد ليشكل نافذة يطل منها أبناء سوريه الاحرار في الخارج ، ويتواصلون مع شعبهم في الداخل وفي المهاجر ، من خلال الكلمة الحرة الصادقه االمخلصه المعبره عن آمال وتطلعات شريحة كبيرة جدا من أبناء الشعب السوري المقهور المضطهد القابع تحت سياط الجلادين وسطوة الأحكام العرفيه منذ أكثر من أربعين عاما .
يعود الموقع بعد أن تعرّض للقرصنة والتخريب من قبل أذناب النظام الحاكم في سوريه ، الساعين لإخراس أي صوت أو همس أو نبض للشعب السوري في الداخل والخارج ، يعود ليمثل الأمل والعهد على الاستمرار في مقاومة النظام الباغي المجرم المتربص بنا وبطموحنا في غد مشرق لأجيالنا ، يعود بكل الصدق الذي عرفتموه عنه، وكل الاخلاص والصراحة والنزاهه والشفافيه ليعبر عن الهمّ السوري وبشكل خاص همّ الطائفة السنية المسحوقه المهانه على أيدي الجلاوذه القرمطيين من عائلة الاسد ومخلوف وناصيف وغيرهم من بغاة النصيريين الذين عاثوا في الارض فسادا وإفسادا .
نقولها صريحة مدويه نحن نعمل لرفع المظلمة الواقعة على أبناء الطائفه الاغلبية السنيه في سوريه ، لا نكنّ العداء لاحد من أبناء الطوائف الاخرى ، مشكلتنا هي مع النظام الحاقد الباغي وليس مع من يزعم أنه يمثلهم من أبناء الطائفه العلويه التى يعاني قسم كبير منها من العسف والجور ، نريد كشف الظلم والاضطهاد عن جميع أبناء سوريه العرب والاكراد والشركس والاشوريين والمسيحيين وحتى أبناء الطائفه العلويه التى يراد لها أن تكون ترسا يتمترس خلفه بشار الاسد وشقيقه وأبناء عائلته مع ثلة قليله من أبناء السنّه الذين قبلوا ربما مرغمين أو مختارين أن يكونوا غطاء مزورا كاذبا يعطي للنظام شرعية من ورق لا تسمن ولا تغني من جوع .
رسالة الموقع هي كشف الظلم والجور الواقع على جميع شرائح المجتمع وخاصة أبناء السنه في حلب وحماه وحمص ودير الزور وكل المدن السوريه الذين يعانون الفقر والحرمان والجور والإعتقال التعسفي والنفي المؤبد من أوطانهم حتى كأننا صرنا غرباء في بلادنا ، أو أننا كالأيتام على موائد اللئام نتسول منهم الوظيفة والمرتب وجواز السفر وقسيمة المازوت وعقد الزواج ، ويتفنن موظفوا النظام المجرم في إذلال أبنائنا وإخواتنا في السفارات للحصول على جواز سفر مؤقت مدته سنتين فقط لا يصدر حتى يهدد صاحبه بنفاذ المده وما يرافقها من إستجداء لتلك الوثيقه – الحق – وليست المنحه التى يمنحها موظفوا السفارات السوريه الأنذال .
رسالة الموقع واضحة شفافة لا لبس فيها : نريد حقوقنا ، نطالب بها بقوه حتى ننتزعها من افواه الذئاب البشريه القابعه في فروع الامن المختلفه ، حقنا في العيش بكرامه في وطننا ، حق الشعب كله في الحريه ، وفي تقرير مصير بلده ، لسنا عبيدا في وطننا ولا نقبل أن نكون مواطنين من الدرجة الخامسه ، النظام الباغي خلق التمييز الطائفي والعنصري وعلينا أن نقابله بنفس السلاح وبنفس اللغه التى يفهمها ،نحن أقوى منه وأقدر على الوقوف بوجهه حتى يرضخ للحق والعدل والصواب .
رسالة الموقع هي رصّ الصفوف وحشد القوى والتعالي على الخلافات الصبيانيه الصغيره بين الحموي أو الحلبي أو الدمشقي : كلنا أمام سكين القرامطه سواء وهم لا يفرقون بين السجين من حماه أو حلب أو دير الزور ، كلّنا بالنسبة لهم مشاريع أضاحي ولا قيمة لنا ولا لدمائنا ولا لأعراضنا ، لذلك رسالتنا هي توحيد الكلمه وتوحيد الصف في وجه النظام القرمطي الظالم .
على بركة الله ننطلق لنؤسس لسوريه بلا قرامطه ، سوريه الحره المتفوقه في كل شيء ، سوريه الغد للاجيال بلا خوف ولا مخابرات ، سوريه المستقبل لجميع أبنائها بلا تمييز ولا محاباة للون أو عرق أو مذهب ، سوريه مسلمة سنّيه وليست إماره صفويه ، سوريه الإسلام الحق وليست الزيف والدجل والنفاق ، سوريه خالد بن الوليد وليست رامي مخلوف ، سوريه بلال بن رباح وليست آصف شوكت ، سوريه الست زينب ، وليست بثينه شعبان أو وفاء سلطان المارقه …. سوريه الحق والعدل والخير وإحترام إنسانية الإنسان .
علي الاحمد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>