بسم الله الرحمن الرحيم
المراقب العام والجنسيه البريطانيه
علم مؤخرا ان المراقب العام للاخوان السوريين قد حصل على الجنسيه البريطانيه ، ومعلوم ان عددا من السوريين الذين تقدموا بطلبات لجوء سياسي الى بريطانيه قد حصلوا قبله على تلك الجنسيه خاصة وانهم ظلوا لفترات طويله محرومين من الوثائق والجوازات السوريه ، ولكنهم جميعا يختلفوا عن الظروف التى حصل فيها المراقب العام على تلك الجنسيه وهو ما ساتحدث عنه في هذا المقال القصير .
المراقب العام للاخوان السوريين استغل موقعه ومكانته اولا للوصول الى بريطانيه ثم للاقامه ودفع تكاليف -او ثمن بيته- من رواتبه كمراقب عام للاخوان السوريين بينما جاء بقية الاخوان بجهودهم الفرديه وعلى نفقتهم الخاصه وليس من اموال كانت مخصصه للفقراء والمعوزين استغلها المراقب العام بصلاحياته وبما انه الحاكم بامره في شؤوون الاخوان ولا يستطيع احد ان يخالفه او يعارضه وخاصة في الامور الماليه وخاصة ما يخص رواتبه ورواتب شلته المقربين منه .
الاعتراض هنا انه حتى لو كان المراقب العام استغل كل تلك الامكانات الموفره له وسخرها لصالحه ولصالح اتباعه ولكنه في نفس الوقت حقق للجماعه مكاسب بقدر ما حققه لنفسه ، لو فعل ذلك خلال العشر سنين او يزيد من فترة ولاياته المتلاحقه والممده قسريا ، لو انه حقق ابسط البديهيات مثل تحقيق الوئام والتفاهم واشراك جميع الموجودين هنا على ساحة بريطانيه ، او تحقيق التفاهم مع بقية اطراف المعارضه الموجوده مثل العداله والبناء او اعلان دمشق او الاكراد او جبهة الخلاص ، حيث نجد انه حقق العكس تماما : تعامل بسلبية تامه من نشوء العداله والبناء عام 2005 ، لم يستطع ان يلتزم بما تعاقد في جبهة الخلاص مع خدام مع ان الكثيرين لم يكن يحلو لهم ذلك التعاقد ولكنه هو من انفذه واقره ثم ما لبث ان تراجع عنه مما خلق بلبلة وانهيارا ، ثم اكمل الطاسه الاخيره مع اعلان دمشق حيث خذلهم واوقف معارضته للنظام بينما هم يرزحون في السجون ، وهم اول من قبل ان يضمه اليهم ويتبناه مما سبب لهم احراجا كبيرا مع السلطه .
اما على صعيد التعامل الشخصي والفردي مع الاخوان هنا نجده غير مبالي ولا يهتم ابدا باخوانه فمثلا اخ يقدم استقالته من الاخوان بعد ان امضى معهم ثلاثين عاما ، فلا يرد عليه البيانوني لا سلبا ولا ايجابا ، ولا يكلف نفسه بالاتصال به او الاستفسار عن سبب استقالته ، اخ اخر يمرض مرضا اليما فلا يزوره او يتفقده الا بعد وخزه وتحرض بالايملات على تقصيره ، بينما يتصرف بشكل مختلف تماما مع اخ اخر مر بنفس الظروف . وثالث يعرض نفشه تطوعا للعمل مع الجماعه فلا يرد عليه لان معاييره للعمل عالية جدا واهم معيار ان يكو ن الشخص المطلوب موال له شخصيا ومن شلته او ابناء بلده حصرا .
اما ما حصل معي شخصيا فكان ادهى واعظم حيث لفق لي تهمة لا اعرفها وتواطئ مع مشايخ الاخوان الكبار في المحكمه العليا ليفصلني حقدا وظلما لانني كتب اشكوه الى مجلس الشورى ، واخر ما تفتق عنه انه نشر اكذوبة نقلها اليه مخبر يتعالمل مع السفاره السوريه ولم يتاكد منها بالرغم من وجود دليل كذبها بين يديه .
بعد كل تلك الانجازات يحقق انجازه الشخصي بالحصول على الجنسيه البريطانيه من خلال استغلاله لاموال الاخوان الفقراء ، بعد ان كان حصل على مكرمة اخرى وهي ان الجماعه حملته وتكفلت به عند كبره وهرمه وتكفلت به وبمصاريفه لاكثر من 15 عاما . ربما ينفعه في اخرته لو اوصى لاولاده ان يوضع الجواز البرطاني معه في القبر شفيعا له على ما ارتكبه بحقنا جميعا من حماقات .
صحيح انه مثل الاخرين تعرض لموضوع الوثائق وجوازات السفر ، ولكنه ظل لسنوات يتنقل بجواز هذه الدولة العربيه او تلك بحجة العمل للجماعه وعندما لم تعد تلك الجوازات موجوده كان يكفيه ان يجلس مع اخوانه المنفيين في اليمن او السعوديه او السودان مثلا ، يحس بالمهم وفقرهم وحرمانهم ويقاسمهم لقمة العيش حلوها ومرها كما يفعل اخونا اسماعيل هنيه الذي يشارك الشعب الفلسطيني كسرة الخبز ولا يتميز عنهم بشيء ولا يقودهم من القاهره او دمشق بل ينام كما ينامون تحت القصف ويصبح كما يصبحون في الحرمان ، اليست هذه هي سيرة قادة المسلمين الاوائل الذين اختاروا شظف العيش حتى قال سيدنا عمر والله لا اذوق السمن حتى يشبعه فقراء المسلمين ؟ ام ان سيادته وفضيلته اكبر قدرا واعظم شانا من سيدناعمر الذي كان يتفقد رعيته في الليل وهم نيام ؟؟؟ ماذا اضاف وجوده في بريطانيه كل تلك السنين لواقع الجماعه ولمستقبلها ؟ الم يكن خير له ان يبقى بلا جنسيه اسوة باخوانه ؟ الم يكن هناك الكثيرين ممن يمكن لهم ان يقوامو بما قام به في بريطانيه من اخوانه الموجودين هنا اصلا ؟؟؟؟ام انهم ليسوا اكفاء وهو الاقدر على ذلك من خلال ما رايناه من انجازاته العظمى ؟؟؟
مبروك عليك تلك الجنسيه ونرجو ان تكون ذخرا لك وملاذا يوم تقف امام جبار السموات والارض ليحاسبك عن تلك الافعال ، وما الله بغافل عما بفعل الظالمون .
علي الاحمد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>