احتجاج على برنامج الاتجاه المعاكس

وفاء سلطان انتاج بعثي طاثفي غاية في الحقاره

اطلت علينا الحاقده على الامه المدعوه وفاء سلطان من خلال برنامج الاتجاه المعاكس الذي يقدمه الطائفي المتعنت الدرزي فيصل القاسم ، ليصر وليعيد وليكرر اسلوبه في الاساءة الى امة الاسلام العظيمه من خلال انتقائه لاناس من احقر انواع البشر واكثرهم حقدا على دين الله .

ولمن لا يعرفهم فان تلك الساقطه وفاء هي من اصل علوي طائفي تربت وتتلمذت في صفوف حزب البعث السوري تحت غطاء طائفي لتكبر وتتربي على حقد دفين ضد الاسلام واهله ، وعندما كبرت تلك النبتة الخبيثه التى شربت مياه الحقد الدفين ، طلعت علينا من خلال برنامج القاسم الذ ي يخصص القسم الاكبر من ضيوفه ويختارهم بعنايه مثل الحاقد نبيل فياض والسافل نضال نعيسه والرقيعه وفاء سلطان وكلهم يحملون اصا نص الخبث والعداء للاسلام ، وفي اخر حلقه من برنامجه استقدم تلك الشمطاء لتبث سموم حقدها على الملأ امام ملايين ملايين المسلمين في تحد سافر لنا جميعا لتقول لنا ها انا ذا اسبكم واشتم دينكم من بين ظهرانيكم فهل من مجيب ؟

لا عذر لقناة الجزيرة بعد اليوم اذا سمحت لذلك السافل ان يتصيد الحاقدين علينا وعلى ديننا ليأتي بهم ليشتمونا امام الملأ ، فلقد تمادى في غيه واسفافه واعاد وكرر بذاءاته مرة بعد مره دون ان يسمع من احد اعتراضا .

هل يحق له باسم حرية التعبيير ان يسب عقيدة الامه وتاريخها ومجدها على لسان ساقطة سافلة حقيره ؟ هل يحق للجزيرة تحت اي مبرر ان تسمح له ان يتابع سخافاته امام الجميع ؟ هل مات الاحساس عند القائمين عليها وعن من يتابع برامجها ؟ هل وصلنا الى ذلك الحد ان نسمح لصعلوك نجس او سافلة ان تسب اعظم ما لدينا من مقدسات ونحن صامتين؟

الا يحس القائمين على قناة الجزيره ذلك الاصرار المتعمد من السيد فيصل القاسم على استضافة اشخاص يهينون مقدسات الاسلام ، ويعمد الى تكرار تلك الاستضافات مرة بعد مرة في تحد سافر ليقول انني افعل ما اريد دون ضابط او رادع ، والحجة هي حرية التعبيير ، هل مسموح في حرية التعبيير ان يتم شتم الاسلام علنا امام الملايين ؟ هل حرية التعبيير ان نسمح لحاقدين عنصريين طائفيين ونفسح لهم المجال ليشتمونا علنا ؟ هل من حرية للساقطين والساقطات ؟

انها صرخة في اذان القائمين على تلك القناة الرائده في عالم الاعلام العربي تقول لهم ليس هناك حرية منفلته من كل قيد ، ليس من الحرية ان نسمح لمقدم برامج ان يدعو الى الدعاره مثلا من خلال برنامجه ، او ان يسب اعراض الناس علنا من خلال برنامجه ، فهل نسمح له ان يسب ديننا ؟ هل نمنعه من سب اعراض الناس او الدعاره ثم نصمت عنه ان يسب ديننا وقيمنا وتاريخنا ، هل ان الدين اهون علينا من العرض؟ هل سب العقيده اسهل من الدعايه للتعري او العهر؟

علي الاحمد

ِ

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>