الهجوم الشامل على سوريه/ تعليق على نضال نعيسه

كتب السيد نضال نعيسه مقالا في نشرة ايلاف الاكترونيه ، وهو المتخصص بدرجة دكتوراة فوق العاده بالهجوم على ثوابت الامه ومقدساتها وقيمها وامجادها واعظم قادتها ورموزها ، حتى ليخال لمن يقرأ مقالاته انه الخصم اللدود للاسلام وللمسلمين والشواهد اكثر من ان تحصى .

السيد نضال اليوم قلق على نظام بشار الاسد ويقول انه يتعرض لهجوم شامل وقطيعه كامله من محيطه العربي والاقليمي ، وان تلك المقاطعه بلغت افاقا بعيده مثل مقاطعة القنوات الفضائيه للدراما السوريه وما يعنيه ذلك من قطع ارزاق العاملين في ذلك المجال .

ان الدراما السوريه والشعب السوري في مجمله انما هم ضحايا لاساليب القهر والقمع الذي اتبعها النظام السوري لمدة عقود ، وقد عبرت الدراما السوريه بمرارة والم عما يلاقيه الشعب السوري من مصاعب واهوال ، ويكفي مثلا ان تتابع حلقات مرايا للفنان الموهوب ياسر العظمه لترى كيف يصور معاناة السوريين اليوميه من عناصر الامن والمحسوبين والفاسدين والوزراء ومن يلف حولهم ، نعم ربما كانت الدراما السوريه في محنه ولكن بالتاكيد المسؤول عن ذلك هو نظام بشار الاسد الذي انخلع من محيطه العربي ليحول ولاءه لغير العرب ولمن لهم اطماع تاريخية معروفه ضد المسلمين من العرب .

والحق في ذلك ان ذلك الموقف من الدول العربيه ضد النظام –وليس الشعب –السوري قد تاخر كثيرا جدا ، تاخر لاكثر من ربع قرن عندما استولى حافظ اسد على السلطله وراح ينفذ مخططا عنصريا طائفيا ادى في نهاية المطاف الى تحويل سوريه ذلك البلد العريق في اسلامه وعروبته ، تحويله الى دولة مارقة على كل اصول القيم واللاخلاق الاسلاميه ونشر الفساد والرذيله واهان الشعب واذله عبر ممارسات صارت معروفه للقاصي قبل الداني .

لقد تاخر كثيرا هذا الموقف يا سيد نضال ، كان مطلوبا وبالحاح يوم ضرب البعثيون مساجد حماه اول مره ، وكان اكثر الحاحا يوم اقتحموا سجن تدمر وقتلوا المئات في سابقة لم يصل الى بشاعتها اكثر عتاة الصهاينه حتى الان ، وكان اكثر الحاحا عندما دمر البعثيون مدينة حماى عن بكرة ابيها عام 1982 .

وهذه فقرة مما جاء في مقاله : (لقد كانت معظم السياسات القومية التي اختطها سوريا، وللأسف، وعبر تاريخها الحديث في التعامل مع القضايا القومية كارثية وغير ذات جدوى ونفع للسوريين، وانعكس ذلك بشكل جلي، وسلبي جداً على المواطن السوري بشكل خاص، بعد أن أعطت كل ما لديها من أجل تلك القضايا الخاسرة. وإن التسهيلات الكبرى والمزايا والإعفاءات التي قدمتها وتقدمها سوريا للمواطنين العرب دخولاً، وخروجاً، واستثماراً، وتملكاً، وزواجاً، وكله من منطلق قومي وعقائدي بحت، لم تقابل، وبكل أسى إلا بجحود ونكران بدوي لئيم معروف،) طبعا من الواضح ان السيد نضال نسي اهم المواقف القوميه لسوريه –النظام البعثي- وذلك ما فعله ذلك النظام خلال ثلاثة عقود في لبنان من قتل وتدمير واذلال تمثل اخيرا في سلسلة الاغتيالات التى تشير اصابع الاتهام في مجملها الى ذلك النظام الذي لا يجيد الا لغة الغدر والقتل لكل من يعارضه ، ونسي ايضا الموقف الخالد يوم وقف البعث السوري مع الايرانيين ضد البعث العراقي ، وغير ذلك من المواقف الانتهازيه مثل تقديم النظام السوري الاف الوثائق للامريكيين فيما اصبح يسمى الحرب على الارهاب رغبة من ذلك النظام في كسب ود الادارة الامريكيه ولكن دون جدوى . اما ما جاء في الفقره حول البدو واللؤم البدوي فهو يقصد به العرب الخليجيين الذين ما فتؤووا يمدون الدعم تلو الدعم والمسانده تلو المسانده لنظام فاشي باغ ولكنهم اخيرا يبدو انهم عرفوا خطأ سياستهم وان هذا النظام لا يستحق غير الازدراء والمقاطعه في كل القطاعات .

ان مقاطعة النظام السوري الحالي امر واجب ومطلوب من كل الدول العربيه والدول المحبه للعدل والخير والحريه ، لانه من اسؤا الانظمه في العالم انتهاكا لحقوق الانسان ومن اكثرها فسادا حسب التقارير الدوليه المستقله التى ترصد الفساد في العالم .

كم من امهات سوريات ولبنانيات وفلسطينيات بكين بصمت وبالم لفقد احد ابنائهن في سج
ون النظام السوري ، وكم من اب ذاق الم فراق ابنه المنفي لعشرات السنين في مجاهل الارض لان السيد بشار الاسد وابيه لا يسمح لاي معارض له ان يعيش في سوريه التى صارت ملكا خاصا لتلك العائلة الباغية الظالمه .

لن نذرف دمعة واحدة على بشار الاسد وازلامه يوم تحين ساعة سقوطه من فوق عرشه الجاثم فوق الاف الجماجم من رؤوس السوريين الاحرار الشرفاء الذين رفضوا البغي والظلم وتصدوا لدبابات البعثيين بصدور عاريه، فاذا قاطع العرب والمسلمون اليوم ذلك النظام الفاسد فان ذلك اقل القليل المطلوب منهم منذ امد ولكنهم تقاعسوا وتخلوا عن واجبهم ووفروا الحماية لجرائم البعثيين في سوريه .

من حق السيد نضال ان يخاف على نظام الحكم السوري لانه اعطاهم المنح والهبات ورفعهم اعلى الدرجات على حساب باقي ابناء الشعب السوري المسكين ، من حقه ان يغضب ايضا لانه انما يدافع عن رغيف خبزه الذي سرقه النظام من افواه الجائعين ليعطيه للسيد نضال وامثاله من ابناء مخلوف وغيرهم من المقربين من بشار الاسد . وكما يقال للباطل جوله وللحق جولات وجولات .

علي الاحمد لندن

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>