اهمال المراقب العام لواجباته الشرعيه

اهمال المراقب العام لواجباته الشرعيه

خلال الاسبوع الماضي اجريت عمليه جراحيه لاحد الاخوه المقيمين في لندن في احد المستشفيات ، وكانت عمليه حساسه وصعبه في الظهر ، ومن احدى البديهيات في الاسلام ان عيادة المريض ومواساته مطلوبه ومؤكد عليها ، ولكن ما حصل ان السيد علي البيانوني المراقب العام لم يقم باي زياره او اتصال لا هو ولا اي من مساعديه للاطمئنان على صحة الاخ المريض، وتلك هي العمليه الثانيه التى تجرى لذلك الاخ خلال سنتين وكان تصرف المراقب العام نفسه في العمليه الاولى ، بعكس ما فعل تماما قبل شهرين مع اخ اخر اجريت له نفس العمليه في لندن حيث كان يداوم على زيارته وعيادته مع عدد ممن يعملون معه حاليا ، وهنا لا بد من اثارة تساءل التالي : :لماذا هذا التفريق في المعامله بين الاخوان ؟ ولماذا الكيل بمكيالين اذا صح التعبير في اداء واجب شرعي ؟ السبب والله اعلم ان الاخ المعنى المريض الحالي هو من غير المحسوبين على موالاة وتاييد المراقب العام في سياساته وبرامجه وليس من النوع الذي يحبه المراقب العام من حيث مستوى ولائه له شخصيا ، اما الاخ الاخر المريض قبل شهرين فهو من مؤيدي ومساعدي المراقب العام وممن لا يظهر اي معارضه له، وهو اخ كريم ليس لنا اي مشكله معه ابدا ، ولكن التساؤل عن تصرف المراقب العام مع الحالتين المتشابهتين الى حد التطابق .

وهنا تتجلى مخالفة المراقب العام للاخوان السوريين للنظام الداخلي للجماعه من حيث انه اقسم على تطبيق الاسلام والحفاظ على الجماعه ، فهو لا يطبق الاسلام الذي يامره ان يزور المريض او يتصل به على الاقل اذا كانت مشاغله اكبر بكثير من ان تسمح له بساعه للقيام بواجب شرعي ، ويخالف الاسلام ايضا لانه يميز بين الاخوه بحسب قربهم وبعدهم من خطله ونهجه غير العادل في تسيير امور الاخوان .

لقد اعطانا السيد البيانوني دليلا اخر على شخصيته التى لا ينبغي ان تكون لرجل في موقعه حيث ان دوره الاساس هو العنايه والرعايه والاهتمام باخوانه كما قال الرسول الكريم ( كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته ) ، وثبت بالدليل الان انه شخص يحمل الغل ضد من يخالفه ولا يتورع ان يخالف الاسلام في حقه .

انه دليل مهم جدا يدل على اي نوع من الرجال هو وكيف يسوس الناس بالتمييز والتفريق بين موال له ومعارض لسياسته .

هذا التصرف ليس من اخلاق المسلمين ولا من عاداتهم وواجبنا ان نبين ذلك للجميع ليكونوا على علم وخاصة اولي الامر في الجماعه ليكونوا اكثر حذرا وحرصا وتدقيقا على تصرفاته في المستقبل وما يحمله تجاه من يعارضوه ن والله من وراء القصد .

علي الاحمد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>