المطلوب ان تصمت … والا فالسجن
هذا هو فحوى الرساله التى وصلتني قبل يومين من ضابط المخابرات في المركز الامني … في محافظة ادلب . ابلغها لي من خلال احد افراد عائلتي هناك : اما ان تصمت واما السجن لجميع عائلتك الكبار والصغار . رسالة واضحه تبين ان الطريقه الوحيده للتعامل بين النظام ومن يعارضه هي السجن فقط وليس غيره ، فيه يتم الحوار وتحت تهديد السوط والكرباج يتم التفاهم ، حتى لو كنت منفيا عن وطني لثلاثين عاما ليس مشكله ، لانه يمكنهم ان يخضعوني من خلال سجن اهلي واقاربي .
منطق المحتل الفرنسي واليهودي وكذلك العلوي في سوريه : اما ان تصمت او السجن .
والسؤال هنا هل يجوز لنا ان نصمت عن اجرامهم وطغيانهم وظلمهم ل 25 مليون سوريه ؟ هل يجوز لنا ان نصمت لكي يكملوا مشورارهم بلا منغصات ؟؟؟
سؤال برسم الاجابه .

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>