على من تكذب يا ….ح …..بشار

آخر تقليعات الرئيس السوري المحترم الموقر المثقف اللواء الركن المهيب المشير قائد القوات المسلحه الامين العام القطري لحزب البعث قائد فيالق الممانعه والمقاومه العربيه ، طويل القامه باسق الهامه عالي الهمة من أولي العزم من الرؤساء الفاسقين، كان منحة ومنّة من السماء كما قال الشيخ البوطي لانه لولاه ما نزل على سوريه المطر ، ولولا لماتت البهائم من شح الخيرات ، ولولاه لاختفت أشعة الشمس عن سوريه ، لان البوطي يرفعه هو وأبيه وعائلته الى مصاف الانبياء والمرسلين .

المهم هو ما أتحفنا به هذا المثقف الفهمان إبن أبيه بشار الح …. حين قال ما قاله من إفتراء بحق الشعب السوري البطل قال نقلا عن صحيفة السفير اللبنانيه : (واعتبر أن الذين استهدفوا سوريا فشلوا في اللعب على الداخل السوري «حيث ان الحالة الوطنية طاغية من دون حاجة الى الجانب الأمني، ولذلك لا قلق لدينا من ثورات داخلية)انتهى .

من هم هؤلاء يا فخامة الرئيس الذين إستهدفوا سوريه وفشلوا ؟ أظن أنهم ليسوا اليهود لان اليهود هم أكثر من يستفيد منك ومن نظامك العفن حيث يسترخي ضباط اليهود في الجولان وفي منتجعات طبريه وهم يتمتعون بجمال الطبيعة التى منحنهم إياها أنت وأبوك المقبور في جنهم وبئس المصير .

من هم اذا الذين إستهدفوا سوريه وفشلوا ؟ ومن سيصدقك أن الحاله الوطنيه هي الطاغيه ؟ أصحاب المقابر كلهم وطنيون ايضا يا سيادة الرئيس لانهم صامتون في قبورهم ، وسوريه تحت قيادتك تشبه كثيرا مقبره كبيره وواسعة دفنت فيها انت وابوك كل قيم الرجوله والشهامه والخير والبركه فصارت مكان الفساد واللصوصية ومافيات أقاربك من أبناء مخلوف لا أخلف الله عليهم .

من هم الذين إستهدفوا الداخل السوري يا سيادة الدكتاتور ؟ هل هم معتقلي الرأي السياسيين الذين زججت بهم في أتون جحيم لا يرحم وفيهم المريض والشيخ الكهل والمراة التى فرقتها عن زوجها وولدها ؟ هل هؤلاء هم من إستهدفوا الداخل السوري لانهم طالبوا بشيء من الحريه والعداله وإحترام حقوق البشر في وطنهم ؟

أظن أن ليس أبدا ممن قصدتهم في حديثك أحد من أصدقائك الجدد القدامى يا سيادة الدكتاتور ، ليس من بينهم احد ممن يحتل مقام السيده زينب في وسط دمشق ، ولا احد من الصفويين الذي فتحت لهم المدن السوريه ليشيعوا الناس التشييع المذهبي النتن ، اظن ان هؤلاء مسموح لهم ما هو ممنوع حتى على ابناء البلد السوريين يا سيادة الدكتاتور ، مسموح لهم كل شيء ومسخر لهم كل شيء يا سيادة الدكتاتور بن القاتل المجرم .

ومن سيصدقك ان الامور مستقره ولا حاجة للامن يا سيادة ال ….من سيصدقك في هذه الفريه ؟ سكان جزر القمر او الهونولولو ام موزمبيق ؟ اظن انك كنت توجه كلامك اليهم وهم سيصدقوك طبعا لانهم لا يعرفون اين تقع سوريه على الخارطه ، هل هي في اسيه ام افريقيه ، هؤلاء حتما سوف يصدقوك يا سيادة الدكتاتور .

ارجو ان تفتش عن احد غير الشعب السوري توزع عليه اكاذيبك السمحه يا سيادة ال…. نحن لا نصدق اي شيء تقوله …..عرفناك وعرفنا من هو ابوك وتيقنا من اي صنف من البشر انتم …. وعرفنا بالملموس مدى حقدقكم وحنقكم علينا فلا حاجة لنبين اكثر ….اكذب كما تحب ولكن لا تتوقع ابدا ان يصدقك احد ممن عرف حقيقة ما تقوم به انت ونظامك العفن …اكذب ما تشاء وتوقع ان لا عداد ولا محصي لحجم اكاذيبك حتى ياتي يوم خلاصنا منك ومن شؤمك وبؤسك ودناءات نظامك …اكذب فالكذب مسموح الى اجل مسمى …الى حين يوم ياتي الصدق والحق والخير والفضيله ….

علي الاحمد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>